logo

لجنة تقييم مسابقة أفضل جامعة في زيارة لجامعة عين شمس
----------------------
تغطية إعلامية : رباب نصار - ولاء أبو دهب

في إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي بإطلاق مسابقة " أفضل جامعة مصرية " أجرى اليوم وفد من لجنة التقييم زيارة لجامعة عين شمس ضم كلاً من د.م. غادة لبيب نائب وزير التخطيط و الإصلاح الإدارى و العقيد تامر أبوبكر من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة و المقدم أحمد حمدى من هيئة الرقابة الإدارية و أ. أحمد الشيخ وكيل وزارة التعليم العالى.
حيث التقى الوفد كلاً من أ. د. عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة وأ. د. نظمى عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة و أ. د. عبد الناصر سنجاب نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا و البحوث.
وخلال اللقاء الذي حضره أ.د.هبه شاهين رئيس قسم الإعلام بكلية الآداب و مدير المركز الإعلامى للجامعة وأ. م. د. هالة خلف مدير مركز تسويق الخدمات الجامعية وأستاذ التاريخ القديم بكلية التربية و أ. د. جمال حسين مدير مركز الاستشارات الهندسية بكلية الهندسة بالجامعة - تم استعراض عدد من المشروعات التي نفذتها الجامعة بمختلف كلياتها وكذلك المشروعات الجاري تنفيذها ومزمع افتتاحها خلال الأسابيع القليلة القادمة مثل مستشفى المسنين والتى تعد الأولى من نوعها فى الشرق الأوسط وإفريقيا ومستشفى الأطفال التخصصى الجديد و مشروع أهالينا لتطوير العشوائيات و هي مشروعات تقدم خدمة مجتمعية علي نطاق واسع للمواطن المصري.
كما تم الاطلاع على استعدادات الجامعة لاستقبال العام الجامعي الجديد في الثاني و العشرين من سبتمبر الجاري و مدى جاهزية كافة الأبنية التعليمية و المعامل و قاعات الدرس و المكتبات لاستقبال الطلاب.فضلاً عن استعراض الخدمات التي توفرها الجامعة لأبنائها الطلاب .
وعقب اللقاء الذي عقد بمقر قصر الزعفران أجرى الوفد جولة تفقدية بكليات التجارة و الصيدلة و طب الأسنان ،حيث أشاد الوفد بمدى التطور الذي تشهده جامعة عين شمس على كافة الأصعدة.
يذكر أن مسابقة أفضل جامعة مصرية هي مبادرة أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في يوليو الماضي لتكون مسابقة سنوية تحفز الجامعات لتوفير بيئة تعليمية ملائمة ،بما يخدم قطاع عريض من الشباب الجامعي و يصب في صالح مستقبل الوطن.
وكان المجلس الأعلى للجامعات قد حدد عددًا من المعايير التي يتم المفاضلة بناءاً عليها من بينها: جاهزية المدرجات والقاعات الدراسية والمكتبات والمعامل والورش وأماكن التدريب لاستقبال طلاب الجامعة، وتوفير مناخ مناسب للدراسة والتدريب، وجاهزية المدن الجامعية والرعاية الطبية وكذلك المظهر الجمالي والشكل العام لمباني الجامعة والحرم الجامعي، وإسهامات الجامعة في خدمة المجتمع وتنمية البيئة المحيطة و مدى الربط بين الجامعة و الصناعة و ريادة الأعمال.