logo
عمليات التحديث والتطوير في المعامل متواصلة #توجد نماذج تعليمية مختلفة لتتناسب مع التخصصات المختلفة في الكلية #توجد حقائب مزودة بأهم الأجهزة للزيارات المنزلية #أعداد الطلاب هو أهم المشاكل التي تواجهنا.

هي أحد الكليات العلمية العملية التي تعتمد في جزء كبير من العملية التعليمية الخاصة بها على التدريب العملي... إنها كلية التمريض الحاصلة على اعتماد الجودة... للاطلاع على أوضاع المعامل في الكلية والأجهزة والمعدات والنماذج التعليمية المستخدمة فيها، إضافة إلى مدى تنوع التخصصات فيها نزور عدد من معامل كلية التمريض...

قالت الاستاذ المساعد منال صلاح حسن المدير الفني للمعامل بكلية التمريض جامعة عين شمس، يوجد في كلية التمريض نحو 5 معامل متخصصة مختلفة، بينهم معملين أساسيين أ- ب ويستخدمان لتعليم الطلاب أساسيات التمريض، وفي هذا المعمل يوجد ثلاثة أسرّة عليها ثلاث نماذج تعليمية لمرضى، وعند التدريب يقف بجانب كل سرير 10 طلاب أي ما يعادل 30 طالب في الغرفة، مشيرة إلى احتواء المعملين على أجهزة قياس ضغط وغيرها من الأجهزة الأساسية التي يمكن للطالب استخدامها، وأضافت أن هذه الأجهزة متاحة للطلاب للاستخدام والتعلم الشخصي من خلال الإرشادات المتوفرة في مكتب المعمل، على أن يكون ذلك بعد الساعة الثانية ظهرا حيث تكون محاضرات التدريب في المعمل قد انتهت.

وأوضحت الدكتورة منال أن الفرقتين الثالثة والرابعة يستخدمون في الغالب المعمل الأساسي الكبير إضافة إلى العمل في المستشفيات.

أعمال الصيانة مستمرة

وعلقت على تنظيف النماذج التعليمية الموجودة في المعامل بأن ذلك يتم وفق آلية معينة وبإستخدام مواد تنظيف معينة للحفاظ عليها، علما بأن عملية التنظيف هذه تتم بشكل دوري، وعرجت على أن أعمال الصيانة والتطوير في المعامل مستمرة ولا تنقطع، مؤكدة أن هناك بعض عمليات الصيانة التي يتم فيها الرجوع للشركات المصنعة أو المختصة، إضافة إلى الطلبيات التي يتم توفيرها كل عامين أو ثلاث حسب الحاجة لاستبدال المعدات والأجهزة والمقتنيات المتهالكة، وعادة ما يتم توفير وتجديد أجهزة قياس الضغط وغيرها من الأجهزة المشابهة التي يكثر استخدامها من قبل الطلاب.

وقالت الدكتور منال إن المعمل الكبير والذي عادة ما يستخدمة طلاب الفرقتين الثالثة والرابعة يحتويان على نماذج تعليمية تشمل تخصصات مختلفة بينها منها النساء والتوليد بمختلف الحالات والأمراض التي قد تصاب بها المريضة، كما أن هناك نماذج لتخصص صحة المجتمع وما قد يتعرض له المرضى من إصابات مختلفة وعارضة بمختلف مستوياتها الخطرة والسطحية وفي مختلف أجزاء الجسم، إضافة إلى تخصص الأطفال أيضا بمختلف الأمراض التي قد يصابون بها وكيفية التعامل معهم، معرجة على أن الكلية تحوي معملين للأطفال.

وبيّنت أن المعامل الكبيرة والمتخصصة هذه تحتوي على بعض الأجهزة التي تم استجلابها من المستشفيات والتي يتم توصيلها بالنماذج لتكون على هيئة مريض فعلي، وبذلك يتدرب الطلاب على آليات التعامل مع المرضى ومع الأجهزة، وذكرت أن هذه الأجهزة هي منتهية الصلاحية ولكنها مجدية بالنسبة للتدريب والتعلم، منوهة إلى أن عدد هذه الأجهزة حوالي 4 تستخدم جميعها في أعمال التدريب.

وشرحت الدكتورة منال أن النماذج التعليمية الموجودة في المعامل الأساسية تتضمن نماذج تعليمية خاصة بالتشريح، وإنعاش القلب والصدر، ونماذج مختلفة لإصابات متنوعة مثل إصابات بسبب مسامير أو دخول شيء حاد في العين، أو طعن بسكين أو إصابة بطلقة رصاص وغيرها من النماذج التي قد تتكرر مع المرضى.

حقائب للزيارات الميدانية

وأشارت إلى أن وجود حقائب مزودة بمختلف الأجهزة المهمة والتي تستخدم في الحالات الطارئة، وهي متاحة للطلاب الذين يتوجهون في إطار عمليات التدريب لخارج المستشفيات والكلية أي في مراكز رعاية المسنين ودور رعاية الأطفال وغيرها من الزيارات التي يمكن تصنيفها على أنها زيارات منزلية.

وخلال جولتنا بين معامل كلية التمريض أصطحبتنا الدكتور منال إلى معمل آخر مجهز للامتحانات، وأوضحت أن الطلاب يدخلون للمعمل بمفردهم ويتعاملون مع النماذج على أنها حالات مرضية، ويتم مراقبتهم من خلال شاشات عرض مربوطة بغرفة تحكم ومراقبة، مشيرة إلى أن الطلاب يتنقلون بين النماذج التعليمية للتعامل مع الحالات في إطار زمني محدد لأن زمن تعامل الممرض مع الحالة المرضية مهم ومفصلي خاصة بالنسبة للحالات الحرجة، لذلك فإن هذا يتم تحديدة بناء على جرس انذار محدد، ينتقل الطالب بمجرد سماعة من نموذج تعليمي إلى آخر.

وأوضحت الدكتورة منال أن الطلاب يتعاملون مع الجثث الحقيقية في المشرحة بكلية الطب، مشيرة إلى تعاون كلية التمريض مع كلية الطب في هذا الشأن وغيره من مجالات التدريب العملي للطلاب.

وقالت إن أهم المشاكل التي تواجهنا تتمثل في عدد الطلاب، إضافة إلى أننا نأمل في أن يتم فصل معامل التدريب العملي إلى أقسام منفصلة، معقبة لكننا نحل هذه المشكلة من خلال تنظيم توقيتات التدريب العملي في المعامل.

أكثر من 47 جهاز ونموذج تعليمي في معامل واحد بكلية التمريض

بشكل عام يمكن حصر عدد النماذج التعليمية الموجودة في أحد المعامل الرئيسية الموجودة في بعض خزانات المعمل في 2 جهاز محاكاة لعملية الولادة الطبيعية يدوى، 4 نموذج لذراع طفل للتدريب على الحقن الوريدي العضلي، 2 جهاز محاكاة لمراحل عملية الولادة الطبيعية والغير طبيعية ، إضافة إلى 2 مانيكان يحاكى عملية الولادة بالكمبيوتر، 2 جهاز محاكاة لدرجات اتساع عنق الرحم المختلفة أثناء عملية الولادة الطبيعية، 6 جهاز محاكاة لخياطة شق العجان أثناء الولادة الطبيعية، 6 جهاز محاكاة لخياطة شق العجان أثناء الولادة الطبيعية، 2 جهاز ميجا كود خاص لإنعاش القلب الرئوي، 2 ذراع مانيكان للحقن الوريدي، علاوة على 1 مجموعة للتدريب على الشفط الانفى الحنجرى، 2 مجموعة للتدريب على الجروح والحروق بأنواعها، 2 جسم كامل أدمى يعمل الكتروني، إلى جانب 2 مجسم لطفل حديث الولادة لرعاية مجرى الهواء (رأس فقط)، 1 مانيكان للتدريب على الإنعاش القلب الرئوي (مزود بلاب توب)، 1 مانيكان للتدريب على الإنعاش القلب الرئوي بالصدر، 2 نموذج محاكاة خاص بإنعاش القلب الرئوي بالصدر، 2 نموذج لذراع طفل للحقن الوريدي، 2 نموذج لطفل الإنعاش القلب الرئوي، بالاضافة إلى 2 مجسم لطفل في سن ما قبل المدرسة لرعاية مجرى الهواء، و 2 نموذج محاكاة للتدريب على التنفس الطبيعي لطفل حديث الولادة.